المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرتكزات الدعوة لجمعية العلماء المسلمين الجزائرية 2...تكملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العربي جرادي
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد الرسائل : 80
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: مرتكزات الدعوة لجمعية العلماء المسلمين الجزائرية 2...تكملة   الثلاثاء أبريل 29, 2008 9:10 pm

في الحقيقة أريدأن أنقل شهادة العالم الفذ الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله في شخص عبد الحميد بن باديس رحمه الله إذ يقول(لقد كان بن باديس مناظرا مفحما ومربيا بناء,ومؤمنا متحمسا, وصوفيا والها , ومجتهد يرجع إلى الأصول المذهبية, ويفكر في التوفيقبين هذه الأصول توفيقا عزب عن الأنظارإبان العصور الأخيرة للتفكير الإسلامي) لقد أردنا بهذه الملامح وهذه الشهادة تقديم محطات بارزة عن منهجية وتجربة الإصلاح التي تعتبر من أغنى تجارب دعوات الإصلاح و التجديد والتغيير في العصر الحديث , كم كان لها الدور في الإحتفاظ بعروبة الجزائر , ولإسلامها , وبعبارة أدق :بهويتها وبناء جيل التحرير ...تلك التجربة التي شكلت عمفا تاريخيا في
الضمير الجزائري و الإسلامي ..لذلك يرى مالك بن نبي رحمه الله أنه المصلح الذي استعاد موهبة العالم اامسلم , كما كانت في عصر ابن تومرت بإفريقيا الشمالية نحن نعلم أن عصر المرابطين شهد انزلاق الضمير الإسلامي نحو النزعة الفقهية فجاء بن تومرت ارتكاسا لروح الفقهاء الصيفة , ووضعت دعوته الضمير الاسلامي في شريعة القرآن والسنة, فكانت دعوة ابن باديس تقتضي الرجوع في الاصلاح إلى السلف إدراجا و المبدأ الأساسي القائل (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).
فكان جهاده رحمه الله و نظرته للتغييرتعتمد أولا على
العلم:فالعلم عنده هوباني النهضات, وصانع الحضارات , لاتغيير يتحقق , ولا نهضة ترجى ألا بالعلم فقال ( العلم وحده الإمام المتبع في الأقوال و الأفعال والإعتقادات)...لذلك لم يعجز في التغيير وخاصة المجثمع الجزائري أنذاك غارق في وحل ومطبات الشعوذة فسعى لفهم الأنفس وتغييرها ومن طرائف الشيخ رحمه الله لما اشترى ثلاث تذاكر لأصحابه للذهاب "لسيرك عمار فتعجب أصحابه لما أقدم عليه الشيخ فحضر ترويض الحيوانات ولما لاإنتهى العرض عاد أدراجه للبيت ولم يكمل الفصول الأخرى) وفي المساء سأله أصحابه عن هذه الفعلة فبين لهم كيف أن الفرنجة الغربيين قد استطاعوا ترويض الحيونات المتوحشة وصبرهم عليها واستطاعوا أن تفعل ما يريدون وكيف نخن لا نصبر على الشعب الجزائري في تغييره ...هذا دليل على فهم الشيخ وعلمو وصبره
التربية الهادفة:يقول رحمة الله عليهتربية النفوس تكون بالتخلية عن الرذائل, والتحلية بالفضائل والتغيير لا يكون إلا بتغيير ما بأنفس الناس... فقد كرس الشيخ كل حياته في التربية والتعليموأكد أن أي أطروحة وافدة خارج الامة محكوم عليها بالفشل لذلك دعا لتأسيس مناهج التربية والتزكية وتحرير الضمائر وتطهير النفوس على فيم الكتاب والسنة
الوطن والوطنية: كرس الشيخ حياته كلها للوطن تحت شعار(الوطن قبل كل شيء) وما كانت هذه اللفظة يومئذ تجري على لسان أحد, بمعناها الطبيعي الاجتماعي العام لجهل كثير من الشعب الجزائرى, أما ابن باديس فأحيا الشعور بهذه الأمة بذاتيتها وأن الجزائرمنحة ربانية , وأصبحت كلمة الوطن إذ رنت في الاذان حركت أوتار الفلوب وهزت القلوب هزا..يتبع إن شاء الله...العربي جرادي باتنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرتكزات الدعوة لجمعية العلماء المسلمين الجزائرية 2...تكملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: