المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحملة الشرسة على خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ. زاد
عضو فضي


عدد الرسائل : 252
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: الحملة الشرسة على خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء يونيو 03, 2008 11:08 pm

الحملة الشرسة على خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم



الكاتب: اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء
1. المقدمة.
من الغريب أن يذعن العالم لابتزاز أقليةٍ دينيةٍ نصرانيه متصهينة تُريد أن تقود العالم إلى دمارٍ شامل من أجل التهيئة لعودة المسيح عيسى ابن مريم (عليه السلام) إلى الأرض عبر المعركة المصيرية التدميرية للإنسانيه من (سهل مجدُّو) تسميها (هرمجدون). هذه الأقلية التي قد تكون حركةً سياسية تلبس العباءة الكهنوتية لإضفاء القدسية على معتقداتها، رغم شذوذ معتقداتها عن المعتقدات التقليدية التي تعتنقها الكنائس التقليدية، مثل الكنيسة الكاثوليكية، والكنيسة الأرثدوكسية، والكنيسة الإنجيلية، ورغم وجود أصوات نصارى عقلانية تدرك أبعاد هذة المعتقدات الخطيرة، إلا أن هذه الأصوات لازالت خافتة وبعيدة عن التأثير القوي والمباشر على دوائر صناعة القرار في العالم الغربي و من يدور في فلكه.
السؤال الذي يمكن طرحه هو: هذة الحملة الشرسة على خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم، وحملات الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، التي تزداد قوة وشراسة يوماً بعد يوم، ويقف وراءها بعض الرموز الدينية والفكرية والسياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويدعمها اللوبي الصهيوني الأمريكي- حسب إستراتيجية العمل التي تنفذها هذة الأقلية الدينية المتصهينة- هل يمكن اعتبارها إرهاصات وتهيئة للمجتمعات الغربية النصرانيه في شتى بقاع العالم من أجل جرها إلى صراعات شاملة ستدفع بالعالم ـ لا محالة ـ إلى معركة (هرمجدون )؟!.
هذا التقرير سيتطرق و بإيجاز إلى التعريف بهذة الفرقة، وأخطر معتقداتها، وبعض رموزها الدينية، و عرض لبعض أقوالها وخططها، كما سيتم التعريج على مجمل ما ورد في الصحافة و الإعلام. و يختم بإبراز جانب من أهداف الحملة الشرسة على سيد الخلق؛ محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم.
2. النصارى الصهاينة .
‌أ. نشــأتهم .
• في عام 1607م نٌشر كتابٌ في بريطانيا يُسمى (أبوكالبسيس) لرجل دين يهودي اسمه (توماس برايتمان). أظهر فيه البذرة الأولى لمعتقد هؤولاء النصارى الصهاينة، حيث قال: أن الله يريد عودة اليهود إلى صهيون "أرض فلسطين" لعبادته من هناك لأنه يحب أن يعبد من هناك. هذا في وقت كان اليهود يتعرضون إلى اضطهاد في روسيا القيصرية وفي بعض دول أوروبا الشرقية وكانوا يلجؤون إلى أوروبا الغربية.
• في عام 1649م وجه رجلا دين بريطانيان كانا يعيشان في هولندا رسالة إلى الحكومة البريطانية يطلبان فيها أن يكون لبريطانيا شرف نقل اليهود على البواخر البريطانية إلى فلسطين تحقيقاً للإرادة الإلهية بوجوب عودتهم إلى هناك.
• في عام 1903م ظهر شرح إنجيلي عُرف بإنجيل (سكوفيلد) لمؤلفه (سايلس سكوفيلد). وهو يمثل الكتاب المقدس لهذة الفرقة الصهيونية، ويضع المنهج التنفيذي لمعتقدات أتباعها.
ب. يوجد معتقد تقليدي أساسي لدى عامة النصارى وضعه قديس عندهم يدعى أوغستين. يتضمن هذا المُعتقد ثلاثة مبادئ هي:
• أن الأمة اليهودية انتهت بمجيء المسيح.
• أن الله طرد اليهود من فلسطين عقاباً لهم على صلب المسيح.
• أن النبوءات التي تتحدث عن عودة اليهود قد تحققت بعودتهم من بابل على يد الإمبراطور الفارسي (قورش) وأن هذه الأمور انتهت.
‌ج. معتقداتها .
لقد أطلق هؤولاء على أنفسهم مسمى (النصارى الصهاينة، وعدد أتباعها يربو على الأربعين مليوناً)، فقد وُضِّحت معتقداتهم في إنجيل سكوفيلد حيث وضع نظرية تقول بأن لله مملكتان، مملكة في الأرض هي إسرائيل ومملكة في السماء هي الكنيسة، وبالتالي فإن على كل نصراني أن يعمل على تحقيق الإرادة الإلهية بإقامة مملكته على الأرض. كان هذا أساس انطلاق الحركة السياسية لأتباع هذه الفرقة. و لكي تتم العودة الثانية للمسيح عليه السلام فلا بُد من أن تتحقق عدد من الشروط:
• لن يعود المسيح إلا إلى مجتمع يهودي .
• ولن يظهر المسيح إلا في صهيون (أرض فلسطين) .
‌د. تحقيقاً للإرادة الإلهية بتسهيل وتعجيل العودة الثانية للمسيح عليه السلام فلا بُد من :
• أن يجتمع اليهود .
• إقامة صهيون حتى يظهر بينهم .
هـ. لذا فإن من معتقدات النصارى الصهاينة هو إشعال الحروب وتأجيج الحروب الموجودة في أنحاء متفرقة من العالم لا سيما في المنطقة العربية. هذا من أجل التعجيل بعودة المسيح عليه السلام.
و‌. هذه المعتقدات هي التي تقف خلف تهجير اليهود إلى أرض فلسطين . لذلك فإن لدى هذه الفرقة ثلاثة مؤشرات لتحقيق الإرادة الإلهية للعودة الثانية للمسيح هي :
• قيام إسرائيل عام 1948 م .
• احتلال القدس عام 1967 م .
• تدمير المسجد الأقصى وبناء الهيكل، لذلك فإن الذي قام بحرق منبر صلاح الدين في المسجد الأقصى عام 1969 م كان من أتباع النصارى الصهاينة، كذلك المحاولات العديدة لتدمير المسجد الأقصى .
________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحملة الشرسة على خاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم الرسول صلى الله عليه و آله و سلم-
انتقل الى: