المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا"..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الواحات
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 1870
العمر : 38
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا"..   السبت يونيو 07, 2008 7:53 am

إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا"..

حذر الشارع من الظلم ونهى عنه أشدّ النهي, فقال: اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ". وفي الحديث القدسي قال الله عز وجل" يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا". والظلم له صور كثيرة في واقع الناس, وعاقبته وخيمة في الدنيا والآخرة, وعقوبته بالغة الأثر قد يعجلها الله لعبده وقد يؤخرها!!! والظالم في عذاب نفسي, وقلق دائم يطارده شؤم الظلم وإن تظاهر بالفرح والسرور! ولا يزال ضميره يلاحقه ويؤنبه ولو بعد فوات السنين, ولا يُمكّن من التوبة والإنابة غالباً إلا بعد ذهاب أهل الحقوق وتفرقهم! وهذا كاف في الزجر عن الظلم ما يحصل للظالم في آخر أمره من الحسرة والندامة, والخوف من المثول بين يدي الجبار العادل يوم القيامة, وكم رأينا وشاهدنا الكثير من الظالمين الذين ندموا في آخر حياتهم وراحوا يبحثون ويسألون عمنّ يرخص لهم ويخرجهم من هذا المأزق الكبير. وكثير من الناس حين يسمع الحديث عن الظلم ينصرف ذهنه إلى الظلم الحسي !!الظاهر من تعدى على الأموال والدماء والأعراض ونحو ذلك مما تنفر منه الطباع السليمة ويعرفه الجاهل والعالم و الصغير والكبير, ولكن ثمّة نوعاً خفياً يتساهل فيه كثير من الناس ويخفى عليهم حتى الصالحين, وينتشر في بعض البيئات المحافظة ألا وهو الظلم الاجتماعي. وأعني به الظلم المعنوي الذي: يصدر من بعض أفراد المجتمع تجاه الآخرين في التعامل معهم والانحياز عنهم وتفضيل غيرهم عليهم أو عدم تحقيق العدل معهم أو الإساءة إليهم , وهذا له صور كثيرة منها:
- ميل الوالد لبعض ولده: وتفضيله على سائر الأولاد في العطية والثناء, والذكر والمدح, ونحوه من التعامل الجائر, ويتخذ ذلك عادة ويشتهر عنه هذا السلوك مما يوقع العداوة والبغضاء بين أولاده وينشب الحسد والبغي بينهم.
- جفاء الإخوة لأخيهم: وترك ما يجب تجاهه من التكريم والسؤال عنه, وعدم دعوته في المناسبات, وأخذ مشورته أو إقصاؤه, وعدم إخباره بما يجد من الأفراح والأحزان, وعدم إكرام أهله, .. ونحو ذلك من التعامل الجائر, مع كونهم يبذلون البر والصلة والإحسان لغيره!!
- ظلم أم الزوج للزوجة: كجفائها وعد الثناء عليها, وإنكار معروفها, وعدم مكافأتها على ما تقوم به من البرّ والإحسان, وانتقاصها والتهجم عليها في مجامع النساء كلما سنحت الفرصة, وعدم دعوتها في المناسبات الاجتماعية, وأشدّ من ذلك أن تُزهدّ الأم ولدها في زوجته وربما أفسدته عليها, وأمرته بطلاقها!!
- جفاء الزوجة لأم زوجها: والتقصير في السؤال عنها وزيارتها, وتزهيد زوجها في أمه وأهله !! وعدم احتمال هفوات الأم اليسيرة العابرة! وربما تطاولت عليها في الكلام والفعال! والإنكار على الزوج في بذل ماله لأمه وأهله ونحو ذلك..! وأشدّ من ذلك أن تبغضّ الزوجة زوجها في أهله, وتربي أبناءها على كراهيتهم!! والحاصل أن للظلم الاجتماعي صوراً متنوعة, وكثير ممن وقع في شيء من هذا الظلم يتناول تصرفاته ويسوّغ لنفسه هذا التعامل ؟ والواجب على المسلم أن يحاسب نفسه ويقف معها في ختام كل ليلة , ويتأمل تعاملاته مع أقاربه وجيرانه وزملاءه. ويجب أن يعلم المسلم أن حبه لأحد لا يقتضي الغلو والمبالغة فيه وعدم نصحه كما أن بغضه أو عدم ارتياحه لأحد لا يسوّغ له ظلمه, أو التعدي عليه أو ترك ما يجب له من التكريم والصلة وهذا هو العدل الذي قامت به السماوات والأرض وأمر به الشرع " وإذا قلتم فاعدلوا , اعدلوا هو أقرب للتقوى". وقال الرسول صلى الله عليه وسلم "أحبب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا"..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: