المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تحاور غيرك؟...أستاذي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
pcef571
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 211
العمر : 40
الموقع : www.harunyahya.com
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   الإثنين يونيو 16, 2008 8:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
يعتبر (الحوار) من الأمور التي نمارسها باستمرار. لذا فإتقان هذا الفن، أمرا مهما جدا. فأسلوب الحوار والكلام يدل على شخصية وسلوك وأخلاق المتحدث.
والمتتبع للسيرة النبوة المطهرة، سيرى أمثلة رائعة في فن الحوار، والفنون الأخرى الضرورية لاكتساب محبة الناس. لذا نرى أن رسولنا الكريم، عليه أفضل الصلاة والتسليم، استطاع أن يدخل قلوب البشر، من رآه وحتى من لم يره. وهذا موقف نرى فيه أسلوب رسولنا الكريم في الحوار، وكيف استطاع أن يبين للشاب خطأه، بأسلوب يختلف عما كان يريد الصحابة القيام به.
عن أبي أمامة أن فتى شابا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ائذن لي بالزنا، فأقبل القوم عليه فزجروه، وقالوا (مه، مه) فقال: ادن، فدنا منه قريبا.
قال: فجلس.
قال: أتحبه لأمك ؟
قال: لا والله، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم.
قال: أتحبه لأختك ؟
قال: لا والله جعلني الله فداءك.
قال: والناس لا يحبونه لأخواتهم.
قال: أتحبه لعمتك؟
قال: لا والله ، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم.
قال: أتحبه لخالتك؟
قال: لا والله، جعلني الله فداءك.
قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم.
قال: فوضع يده عليه وقال: "اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وأحصن فرجه".
فلم يكن من الفتى بعد ذلك يلتفت إلى شيء. رواه أحمد
ألم تلاحظوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم، لم يستخدم أسلوب اللوم أو العقاب، وإنما استخدم أسلوب الحوار والمناقشة، وطرح الأسئلة، ليدع المجال للأخر للتفكير في أمره. ولاحظوا معي هذه النقاط بالنسبة لهذا الموقف:
المجالسة، الرفق، الاحتواء، الحوار، السؤال، الاستماع، الاختيار، الذات، القناعة، الحوافز، الدعاء، واللمسة الأبويه؛؛؛؛؛؛

هناك أسس يجب اتباعها بين المتحاورين ، وقبل أن تحاور أحدهم حاول أن تجيب بينك وبين نفسك على الأسئلة التالية :
لماذا أحاور ؟
من أحاور ؟
متى أحاور ؟
عن ماذا أحاور ؟
كيف أحاور ؟


بعدها ستستطيع أن تجيب على السؤال الأهم : هل أستطيع أن أحاور ؟

صفات المتحاور ؛؛؛
للمحاور الجيد صفات أهمها:
1.علمه بما يحاور.
2.قدرته على التعبير.
3.حلمه وسعة صدره.
4.سرعةالبديهة، واستحضار الشواهد، والذكاء، ويجمعها: "الحكمة"، بمعنى: العلم والفهم والتعبير، ومثال ذلك حكمة نبي الله إبراهيم عليه السلام في حوار النمرود إذ ألزمه الحجة: قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر (البقرة:258)

آداب الحوار
للحوار آداب كثيرة نقف عند أعظمها تأثيراً وفائدة للمتحاورين أو المستمعين من الجمهور:
1.احترام شخصية المحاور: ونعني ملاطفة المحاور، لنتجنب عداوته أو نخفف حدتها، وألا نستهين به ابتداءً لأن الاستهانة تضعف الحجة وتثير الخصم. كذلك يجب الانتباه له، وعدم الانصراف عنه أثناء حديثه، وأن نفسح المجال له لإبداء رأيه.
2.المرونة في الحوار وعدم التشنج: فينبغي مقابلة الفكرة بفكرة تصححها أو تكملها، وقبول الاختلاف، والصبر على فكرة المحاور حتى لو اعتقدنا خطأها منذ البداية، وهذا يؤدي إلى ترجمة التواضع، وعدم الاستعلاء على الخصم وفكرته.
3.حسن الكلام:
أ‌. التعبير بلغة بسيطة غير ملتبسة ولا غامضة، ومن أحسن الكلام ما يعبر عن حقيقتة ما في قلبك دون ستر للحقيقة، وبثوب لفظي لطيف.
ب. ومن حسن الكلام الرفق فيه: فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى"
ج. التأدب في الخطاب: (وإذا قلتم فاعدلوا).

د طرح اللغو، واللغو فضل الكلام وما لا طائل تحته، فلا يخوض المحاور فيما لا يفيد المحاورة، قال تعالى: وإذا مروا باللغو مروا كراما (الفرقان)، كما مدح الله المؤمنين فقال: والذين هم عن اللغو معرضون (3) (المؤمنون)، وفي الحديث الشريف: "طوبى لمن أمسك الفضل من لسانه". والابتعاد عما لا يفيد في الحوار يحفظ هيبة المحاور، ويحفظ وقته، وأوقات الآخرين.
ومن حسن الكلام في الحوار توضيح المضمون باستخدام ما يفهم من التعابير دون تقعّر أو تكلف. وفي الحديث الصحيح: "هلك المتنطعون"، وكذلك: "إن أبغضكم إليَّ وأبعدكم عنّي مجلساً الثرثارون والمتفيهقون والمتشدقون في الكلام".
5.الموضوعية، ونعني به اتباع المنهج العلمي، والحجة الصحيحة، وقبول الرأي الآخر، إذا كان مقنعاً، والاعتراف للخصم بالسبق في بعض الجوانب التي لا يسع العاقل إنكارها، والتحاكم إلى المنطق السليم: قل من يرزقكم من السموات والأرض قل الله (سبأ:24)، وكذلك مثل قوله تعالى: وإنا أو إياكم لعلى" هدى أو في ضلال مبين 24 (سبأ)، فيرشد الحق تبارك وتعالى المؤمنين إلى محاورة المشركين بالمنطق، وفي هذه الآيات وقفات مضيئة لمن أراد الاستفادة منها في محاورة الآخرين
حسن الصمت والإصغاء، ومن فوائده:
أ. أنه خطوة نحو الكلمة الصائبة لاختيارها.
ب. يزيد العلم ويعلّم المرء الحلم.
ج. الصمت بريد السلامة: "رحم الله امرءاً قال خيراً فغنم أو سكت فسلم".
أما الإصغاء فهو أدب عظيم، وتقول العرب: رأس الأدب كله الفهم والتفهم والإصغاء إلى المتكلم.
وجاء في كتاب "الياقوتة" في العلم والأدب: "من حسن الأدب ألا تغالب أحداً على كلام، وإذا سئل غيرك فلا تجب عنه، وإذا حدث بحديث لا تنازعه إياه، ولا تقتحم عليه فيه"،
وقال أحد الحكماء:
أنصف أذنيك من فيك؛فانما جعل الله لك أذنين وفما واحدا لتسمع أكثر مما تقول .
والسلام عليكم ورحمة الله
للأمانة العلمية ,الموضوع منقول,اسال الله ان ينفعنا به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السوفي 39
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 370
العمر : 35
الموقع : www.hamraia.euro-talk.net
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   الإثنين يونيو 16, 2008 11:07 pm

مشكور على الموضوع القيّم ، تحياتي الأخوية

_________________
أحب حرف (ذ) ليس لأن الحرف يعنيني كثيراً..

أو أنني أحب شخصاً بهذا الاسم ..

ولكن لأنني أجده بعيـــــداً ..
عن كل (صراعات الحروف) حيث يقطن في الركن
الأيسر من (الكيبورد ) [أحب أن أعيش مثله بعيداً
عن مشاكل البشــــــر..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hamraia.euro-talk.net/index.htm
houria0000
عضو ماسي


ذكر
عدد الرسائل : 931
العمر : 84
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   الإثنين يونيو 16, 2008 11:30 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
pcef571
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 211
العمر : 40
الموقع : www.harunyahya.com
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   الأربعاء يونيو 18, 2008 8:01 pm

اللهم صل على محمد وءال محمد
اللهم اجعلنا اخوة متاحبين فيك
يسامح بعضنا بعضا ان أخطأنا ويعذر بعضنا بعضاان اختلفنا, فالاختلاف سنة كونية..وبالاضداد تتميز الاشياء.

بارك الله فيمن قرأ او علق على الموضوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
walid chokri
عضو مشارك
عضو مشارك


ذكر
عدد الرسائل : 36
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   السبت يونيو 28, 2008 11:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله
حقا قلة هم الناس الذين يحسنون الحوار او يتداولونه لان حسب تجربتي الخاصة اجد كثير من الناس يتكلمون من اجل الكلام فقط ويتجادلون من اجل الجدال وتراهم لا ينفعون لشئ في الدنيا الا المناورة والراي المعاكس لا ينفعون ولا ينتفعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
omarBenomar
عضو ماسي


ذكر
عدد الرسائل : 676
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحاور غيرك؟...أستاذي   السبت يونيو 28, 2008 11:32 pm


الفائز في النقاش هو من يحترم الرأي المخالف بل ويحرص

على أن يوفر للمخالف البيئة المشجعة للتحدث عن رأيه
.
1- دع الطرف الآخر يعرض قضيته ، تذكر أن الإنصات سحر يتأثر به المتحدث فلا تقاطعه.

2- ابتعد عن كلمة "لا" حتى اذا كنت لاتوافقه قلها بطريقة غير مباشرة.

3- لاتصر على الفوز بنسبة 1
4- اعرض قناعتك ورأيك بطريقة معتدلة ودقيقة، لاتصرخ وتهول وتبالغ لتكسب النقاش.

5- استعن بطرف ثالث، حاول أن تستشهد بأقوال شخص يحترمه ويقدره الطرف الآخر.

6- لاتحرج الطرف الآخر حتى ولو كان مخطيء ، احفظ ماء وجهه.

7- المهرة في الاقناع يركزون على نقاط الاتفاق مهما كانت صغيرة.

8- عدد الشواهد والأرقام بهدوء وسعة صدر للطرف الآخر.

9- ليس المهم من أقنع من ، لكن الأهم هو أننا استمعنا لآراء بعضننا البعض بكل احترام وتقدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تحاور غيرك؟...أستاذي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: