المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السحر شر ولو كان بابا للعلاج من مثله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الواحات
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 1870
العمر : 38
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: السحر شر ولو كان بابا للعلاج من مثله   الأحد يوليو 13, 2008 9:32 am

السحر شر ولو كان بابا للعلاج من مثله
جاء الإسلام ليحفظ للناس دينهم وأنفسهم وأموالهم وأعراضهم وعقولهم وجعل هذه الضرورات الخمس قواعد الخلق في رعاية مصالحهم ودفع مضارهم، فحرّم كل اعتداء عليها حيث حرم الكفر والردة لإخلالها بأصل الدين وحرم قتل النفس بغير حق وحرّم الاعتداء على الأموال والأعراض والأنساب وحرّم الاعتداء على العقول بكافة أنواع المسكرات الحسية والمعنوية، والسّحر لم يأت على قاعدة من هذه القواعد إلا وأفسدها، فالسحر والكفر قلما يفترقان، والسحر سبيل لتبذير المال وتضييعه وهو مفسد للذرية بتفريق رباط الأسرة وهو مدخل للزنا والاعتداء على الأعراض؛ وهو كذلك سبيل لاغتيال العقول وطمسها، فلا غرو حينئذ أن يقف الإسلام من السحر وأهله موقفا صارما، فقد حُرّم تعلمه وتعليمه وأوجب كف الساحر عن سحره وإقامة الحدّ عليه تطهيرا للمجتمع من شره ودجله وحرم على الناس الذهاب إلى السحرة والاستعانة بهم، وقد وقف الإسلام من السحر وأهله مواقف فصل فيها الأمر.

حكم تعلم السحر وتعليمه
اتفق العلماء على أن تعلم السحر وتعليمه وممارسته حرام، قال الإمام «النووي» رحمه الله في «شرح مسلم» "وأما تعلمه – أي السحر - وتعليمه فحرام"، ورغم اتفاق العلماء على حرمة تعلم السّحر وتعليمه وممارسته إلا أنهم اختلفوا في تكفير فاعله، فذهب جمهور العلماء ومنهم «مالك» و«أبو حنيفة» وأصحاب «أحمد» وغيرهم إلى تكفيره، وذهب «الشافعي» إلى التفصيل، فإن كان في عمل الساحر ما يوجب الكفر كفر بذلك وإلا لم يكفر، واستدل الجمهور القائلون بكفر الساحر بقوله تعالى "وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر" وقال الحافظ في «الفتح» "فإن ظاهرها أنهم كفروا بذلك ولا يكفر بتعليم الشيء إلا وذلك الشيء كفر، وكذا قوله في الآية على لسان الملكين "إنما نحن فتنة فلا تكفر"، فإن فيه إشارة إلى أن تعلم السحر كفر فيكون العمل به كفرا وهذا كله واضح، واستدل الشافعية بما رواه «أبو هريرة» أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات" متفق عليه، قالوا: دل الحديث على أن السحر ليس من الشرك بإطلاق ولكن منه ما هو معصية موبقة كقتل النفس وشبهها، واستدلوا أيضاً بما روي عن «عائشة» رضي الله عنها أن مدبَّرة لها سحرتها استعجالاً لعتقها فباعتها «عائشة» ولم تقتلها، أما عقوبة الساحر فاختلف أهل العلم فيها، فذهب الحنفية إلى أن الساحر يقتل في حالين: الأول أن يكون سحره كفرا والثاني: إذا عرفت مزاولته للسحر بما فيه إضرار وإفساد ولو بغير كفر، وذهب المالكية إلى قتل الساحر لكن قالوا: إنما يقتل إذا حكم بكفره وثبت عليه بالبينة، وعند الشافعية إن كان سحر الساحر ليس من قبيل ما يكفر به فهو فسق لا يقتل به إلا إذا قتل أحدا بسحره عمدا، وذهب الحنابلة إلى أن الساحر يقتل حدا ولو لم يقتل بسحره أحدا، لكن لا يقتل إلا بشرطين: الأول: أن يكون سحره مما يحكم بكونه كفرا مثل فعل «لبيد بن الأعصم» أو يعتقد إباحة السحر، الثاني أن يكون مسلما فإن كان ذميا لم يقتل لأنه أقرَّ على شركه وهو أعظم من السحر ولأن «لبيد بن الأعصم» اليهودي سحر النبي صلى الله عليه وسلم فلم يقتله.

فك السحر بالسحر
اتفق الفقهاء على أن حلّ السحر بالرقى والأوراد الشرعية جائز ومشروع أما حلّ السحر بسحر مثله فمحرم لأنه لا يخرج عن كونه سحرا محرما كغيره من أنواع السحر، قال «ابن القيم» "حلّ السحر بسحر مثله من عمل الشيطان، فيتقرب الناشر والمنتشر إلى الشيطان بما يحب فيبطل العمل عن المسحور، ويؤيد هذا قوله صلى الله عليه وسلم وقد سئل عن النشرة فقال: هي من عمل الشيطان" ذكره «أحمد» و«أبو داود».
آخر تحديث ( السبت, 12 يوليو 2008 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السحر شر ولو كان بابا للعلاج من مثله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: