المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرق بين الحلم والرؤيا وأحكامهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الواحات
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 1870
العمر : 38
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: الفرق بين الحلم والرؤيا وأحكامهما   الإثنين يوليو 14, 2008 7:35 pm

الفرق بين الحلم والرؤيا وأحكامهما

ما يراه النائم في نومه على ثلاثة أنواع هي: الرؤيا، وهي من الله تعالى والحلُم وهو من الشيطان وحديث النفس.
الرؤيا: هي مشاهدة النائم أمراً محبوباً وهي من الله تعالى وقد يراد بها تبشير بخير أو تحذير من شر أو مساعدة وإرشاد ويسن حمد الله تعالى عليها وأن يحدث بها الأحبة دون غيرهم .
الحلُم: هو ما يراه النائم من مكروه وهو من الشيطان ويسن أن يتعوذ بالله منه ويبصق عن يساره ثلاثا وأن لا يحدِّث به، فمن فعل ذلك لا يضره كما يستحب أن يتحول عن جنبه وأن يصلي ركعتين، وقد يكون ما يراه النائم ليس رؤيا ولا حلما وإنما هو حديث نفس ويسمى "أضغاث أحلام" وهو عبارة عن أحداث ومخاوف في الذاكرة والعقل الباطن يعيد تكوينها مرة أخرى أثناء النوم كمن يعمل في حرفة ويمضي يومه في العمل بها وقبل نومه يفكر فيها فيرى ما يتعلق بها في منامه وكمن يفكر في معشوقه فيرى ما يتعلق به ولا تأويل لهذه الأشياء، وعن «أبي هريرة» عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً ورؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة والرؤيا ثلاثة فرؤيا الصالحة بشرى من الله ورؤيا تحزين من الشيطان ورؤيا مما يحدث المرء نفسه" رواه «مسلم»، وقال الشيخ «ابن عثيمين» رحمه الله في معنى قوله صلى الله عليه وسلم "رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة " أن رؤيا المؤمن تقع صادقة لأنها أمثال يضربها الملك للرائي وقد تكون خبرا عن شيء واقع أو شيء سيقع فيقع مطابقا للرؤيا فتكون هذه الرؤيا كوحي النبوة في صدق مدلولها وإن كانت تختلف عنها ولهذا كانت جزءا من ستة وأربعين جزءا من النبوة، فرؤيا المؤمن وصفت في الأحاديث بأنها صادقة وصالحة ومن الله، ومعنى صادقة سبق في كلام الشيخ «ابن عثيمين» أنها تقع صادقة ومعنى "صالحة" أنها تكون بشارة أو تنبيها على غفلة ومعنى كونها "من الله" أي من فضله ورحمته، أو من إنذار هو تبشيره أو من تنبيهه وإرشاده، ووصف الحلم بأنه "تحزين" و أنها "من الشيطان" ومعنى "تحزين" أي لكي يحزنه ويكدِّر عليه حياته ومعنى "من الشيطان" أي أنه من إلقائه وتخويفه ولعبه بالنائم، وقد دلَّنا النبي صلى الله عليه وسلم على ما نفعله إذا رأى الإنسان في نومه ما يكرهه فقام على إثره، وهي التفل عن اليسار والتعوذ من الشيطان وتغيير الجنب والصلاة إن شاء وأن لا يحدث بها الناس.

_________________
لا اله إلا الله محمدرسول الله صلى الله عليه وعلى آله و صحبه
اللهم لك الحمد و الشكر كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرق بين الحلم والرؤيا وأحكامهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: المنتدى الإسلامي :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: