المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القانون الاساسي ذر للرماد في العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطاروطي
عضو مميّز
عضو مميّز


ذكر
عدد الرسائل : 132
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: القانون الاساسي ذر للرماد في العيون   الخميس أكتوبر 30, 2008 3:46 pm

القانون الأساسي يحدث صدمة وسط النقابات
''الزيادات مجرد ذر للرماد في عيون موظفي التربية''
المراهنة على رفع النقطة الاستدلالية وملف التعويضات لاستدراك الخسارة / القانون الجديد لا يكرس الديمقراطية ولا الشراكة في التسيير
<table dir=ltr height=1 cellSpacing=0 cellPadding=0 width=183 align=right border=0><tr><td vAlign=top><table cellSpacing=0 cellPadding=0 border=0><tr><td bgColor=#ffffff></TD>
<td vAlign=top align=left width=7 background=../images/images_contour/blanc/img-ombre-bkg-droite.jpg></TD></TR>
<tr><td vAlign=top align=left background=../images/images_contour/blanc/img-ombre-bkg-bas.jpg height=7></TD>
<td vAlign=top align=left></TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>
يبقى النضال متواصلا حسب ممثلي الأساتذة بهدف تحقيق المطالب، وعلى رأسها رفع النقطة الاستدلالية وفتح ملف التعويضات لاستدراك الخسارة التي لحقت موظفي التربية.
قال مسعود عمراوي المكلف بالإعلام بالاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين أن القانون الجديد ما هو إلا عبارة عن مشروع تمهيدي للمرسوم التنيفيذي المتضمن قانون عمال التربية، بغض النظر عن بعض التعديلات المتعلقة ببعض الترقيات التي مست مستشاري التغذية المدرسية والمقتصدين، بالإضافة إلى خلق منصب جديد في التعليم الثانوي وهو الأستاذ المبرز المصنف في السلم 16 يخص المتحصلين على شهادة الماجستير.
وقال السيد عمراوي أن أجر الأستاذ في الابتدائي والمتوسط والثانوي بعد تطبيق شبكة الأجور الجديدة وإصدار القانون الخاص، بقي على حاله باستثناء المعينين في مناصب عليا الذين كانت الزيادات المطبقة لهم مجرد ذر للرماد في العيون كون المبلغ المضاف والمقدر بنحو 1500 دينار لهؤلاء يتم حذف 14 بالمائة منه كمبلغ خاضع للضريبة و9 بالمائة حصة الاشتراك في الضمان الاجتماعي.
والملاحظ أيضا في هذا القانون هو زحزحة مساعد التربية الرئيسي من سلم 10 إلى .8 وفيما يتعلق بمناصب التفتيش والمراقبة، فيحصل مفتش التغذية المدرسية على 75 نقطة ومفتش التعليم الابتدائي على 105 نقطة، فيما يحصل مفتش المتوسط على 145 نقطة و255 نقطة يحصل عليها مفتش التربية الوطنية. في حين أن سلك المستشار التربوي تم تجاهله وإهماله نهائيا من قبل القانون، فيما لم يضف القانون الجديد للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين والمساعدين التربويين أي جديد، مما خلف حالة تململ في الولايات، وطالب المتحدث بضرورة تقاضي عمال التربية للمنح والعلاوات الواردة في شبكة الأجور الجديدة على أساس المرتب الجديد.
من جهته، قال محمد بوخطة المكلف بالإعلام بمجلس ثانويات الجزائر أن القانون الجديد وما جاء من تغييرات لا تلبي طموحات العمال، مشيرا أن ''القضايا الجوهرية التي اقترحناها سابقا لم يتضمنها القانون''، خصوصا ما تعلق منها بعلاقات العمل حيث أن ''القانون الجديد لا يكرس الديمقراطية ولا الشراكة في التسيير''، بل ركز على فرض سلطان الإدارة وحتى محورة بعض المناصب بغرض فرض توجه الإدارة.
وأشار بوخطة أن القانون أهمل أيضا الأمراض المهنية والظروف الاجتماعية لعمال التربية كالسكن الاجتماعي الوظيفي. مضيفا أن القانون التوجيهي للتربية الذي صادقت عليه الحكومة والبرلمان ركزت مادته الـ80 على الوضع الاجتماعي، غير أن هذا القانون تجاهل الأمر كنموذج لفرض سلطان الإدارة.
واعتبر المتحدث أن القضايا التي كانت خلافية بين الإدارة واللجان المتساوية الأعضاء حسمت لصالح الإدارة، بل حتى هذه اللجان حول دورها إلى دور استشاري شكلي أي بدون قرار جوهري. مضيفا أن القانون القديم أفضل في جوانب مهمة من القانون الجديد.
من جانبه، قال مزيان مريان رئيس النقابة الوطنية لأساتذة الثانوي والتقني أن القانون لم يأت بأي جديد بالنسبة لطموحات الموظفين الذين كانوا ينتظرون من إصدار القانون زيادة في أجورهم الشهرية، غير أن القانون ''خيب آمالنا جميعا'' ولم يجب على ما كان منتظرا من قبل الموظفين.
وقال مريان أن النضال متواصل إلى غاية تحقيق المطالب، ويبقى أمام النقابيين النضال بخصوص النظام التعويضي الذي يستوجب على السلطات فتحه مع النقابات ورفع القيمة الاستدلالية من 45 إلى 100 دينار، بهدف تعويض الخسارة التي لحقت عمال التربية جراء إصدار القانون الأساسي لعمال التربية الذي وصفه المتحدث بـ''المجحف'' في حق موظفي عمال التربية.
واعتبر عبد الكريم بوجناح رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية أن القانون لم يأت بشيء جديد، وكرس سياسة الإقصاء لبعض الأسلاك. مشيرا أن القانون الجديد ليس في المستوى الذي كان ينتظره عمال التربية '' هو نفسه تقريبا القانون السابق''، يضيف السيد بوجناح، وعاب على القانون الخاص الغموض والخلل الموجود في ترقية أساتذة المتوسط والثانوي، مع تسجيل إقصاء أساتذة التربية البدنية والفنية في الطور المتوسط من الترقية، مطالبا بفتح ملف التعويضات وتخصيص منح المسؤولية للمساعدين التربويين والمدراء ومستشاري التوجيه.
من جهتها اعتبرت أمانة الاتحادية الوطنية لعمال التربية التابعة للمركزية النقابية في بيان تسلمت ''الخبر'' نسخة منه أن القانون الجديد حقق مكاسب تتمثل في زيادات مست عددا من الفئات. وأشار البيان الذي وقعه الأمين العام للاتحادية العيد بوداحة إلى سعي النقابة إلى إنصاف بقية الفئات التي ''نرى أنها لم تأخذ حقها في التصنيف الجديد'' من بينهم، يضيف العيد بوداحة، المساعدون التربويون ومدراء المتوسطات وغيرهم، بالإضافة إلى ضرورة السعي لفتح ملف المنح والعلاوات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القانون الاساسي ذر للرماد في العيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين - آخر الأخبار-
انتقل الى: