المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشر جلسات تنقدك من الديون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mostefa10
عضو فضي


ذكر
عدد الرسائل : 262
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: عشر جلسات تنقدك من الديون   الإثنين ديسمبر 22, 2008 1:58 pm

flower

[كيف تتخلص من الديون إذا وقعت في عشر جلسات؟
هل أنت غارق في الديون؟

كي لا تغرق في الديون أكثر هذه عشر جلسات للتخلص من الديون:

الجلسة الأولى: مع رسول الله:

- أتوا برجلٍ ليصليَ عليه رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فقال: "صلوا على صاحبكم فإن عليه دينًا"، وفي روايةٍ قال لهم رسول الله: "هل على صاحبكم دين؟" قالوا: نعم.. ديناران" فتخلَّف، وقال: "صلوا على صاحبكم".

- وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يُقضى عنه"، وقال صلى الله عليه وسلم: "يُغفر للشهيد كل ذنبٍ إلا الدين".

- جاء رجلٌ فقال: يا رسول الله.. إن قتلت في سبيل الله صابرًا محتسبًا مقبلاً غير مدبر، أيكفر الله عني خطاياي؟، قال رسول الله: "نعم"، فلما ولَّى ناداه: "نعم، إلا الدَّين، كذلك قال لي جبريل عليه السلام".

- وقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: "إن فلانًا مأسورٌ بدينه عن الجنة، فإن شئتم فافدوه، وإن شئتم أسلموه إلى عذاب الله".

الجلسة الثانية: الاقتراض عند الضرورة:

عن عائشة أن النبي- صلى الله عليه وسلم- اشترى طعامًا من يهودي إلى أجلٍ ورهنه درعًا من حديد.


وبالتأمل في هذا الحديث:

- كان الغرض من الاقتراض للطعام، أي بمعنى: عند الضرورة.

- ولتأكيد السداد عند الاقتراض رهن الدرع عنده، وهو النبي.

- رهن الدرع ليضمن براءة ذمته، وهكذا يجب أن يفعل مَن يقترض.

ونستنتج من ذلك أن الرضا بالقليل، والقناعة بالموجود، وعدم التكلف في رفاهية زائدة أو مظاهر زائفة، هي الطريق للاقتراض عند الضرورة، خاصةً إذا تأزَّم الأمر.


الجلسة الثالثة: التقوى قبل وأثناء وبعد:

عن أبي هريرة عن النبي: "مَن أخذ أموال الناس يريد أداءها أدَّى الله عنه، ومَن أخذ يريد إتلافها أتلفه الله"، ويقول النبي: "ما من مسلمٍ يُدان دينًا يعلم الله منه أنه يريد أداءه إلا أداه الله عنه في الدنيا".

ونستنتج من هذه الجلسة: لا بد من توفر إرادة الرد، وأن يكون التعامل مع الله تعالى، والحذر من التلف في نفسه وأسرته ومعاشه.


الجلسة الرابعة: هم بالليل وذل بالنهار:

يقول النبي: "لا تخيفوا الأنفس بعد أمنها"، قالوا: وما ذاك؟ قال: "الدَّين".

وكان من استعاذته- صلى الله عليه وسلم-: "اللهم إني أعوذ بك من المأثم والمغرم"، فقال رجل: ما أكثر ما تستعيذ من المغرم (الدين)! فقال: "إن الرجل إذا غرم حدَّث فكذب، ووعد فأخلف".


ومن مظاهر هذا الهم والذل:

- ذهاب ماء الوجه.

- الاختفاء عن أعين الناس.

- الهروب من الكلمات الساخنة.

- انشغال القلب والبال.

- التذلل للمدين عند لقائه.


وهذه صورة عملية في عهد النبي؛ فقد جاء أبو قتادة إلى رجل يتقاضاه فاختفى المقترض، وقدَّر الله أن خرج صبي من الدار فنادى أبو قتادة بأعلى صوته: "يا فلان.. اخرج؛ فقد أُخبرت أنك ها هنا، فقال: "ما يغيبك عني؟"، قال: "إني معسر، وليس عندي ما أسدد به ديني"، فاستحلفه أنه معسر، فحلف الرجل، ثم بكى أبو قتادة أن يصل الأمر بأخيه إلى هذا الحد، فقال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: "مَن نفَّس عن غريمه أو محا عنه كان في ظلِّ العرشِ يوم القيامة".


الجلسة الخامسة: احذر البنوك:

أكتفي هنا بما كتبه الدكتور عبد العزيز إسماعيل في كتابه، (الإسلام والطب الحديث)؛ حيث يقول: "إن الربا هو السبب في كثرة أمراض القلب"، ولا تعليق.



الجلسة السادسة: احذر البطاقة الائتمانية:


لأنها تساعد على الاستخدام السيئ والمتمثل في أمرين: إسرافٌ في الشراء، وعدم السداد الذي يؤدي بدوره إلى الوقوع في الربا.


الجلسة السابعة: احذر التقسيط:


يقولون في الحكمة: "فر من التقسيط فرارك من الأسد".


الجلسة الثامنة: لا تكلف نفسك ما لا تطيق:

لقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: "عليكم بما تطيقون"، خاصةً في حفلات الزواج أو ضيافة الضيوف.


الجلسة التاسعة: إبلاغ الزوجة والأولاد بالحالة المالية:


ومع التبليغ لا بد من الأعمال التالية في خط موازٍ؛ وذلك للخروج من الأزمة التي ليست دائمة:

- ترشيد المصروفات.

- تقليل الإنفاق.

- تقليل البذخ.

- مراعاة الظروف.


الجلسة العاشرة: التفكير والدراسة:

لقول النبي: "سددوا وقاربوا"، أي حققوا الهدف أو ما يقرب منه، وهي مأخوذة من سداد السهم، وليس كما يظن بعض الناس أي تنازلوا وتهاونوا، ويعني ذلك النهوض من جديد، ولا عيب من البدء من جديد من عمل دراسة جدوى أخرى للمشروع، وعدم الانبهار بأي نجاح وقتي يكون على حساب الدراسة والتفكير البصير الواعي.


كيف تنجو من الديون قبل وقوعها؟

إذا أردت حقًّا أن تنجوَ من الديون قبل أن تقع فيها، فعليك بعدة خطوات:



- لا تقدِّم الكماليات على الحاجيات.

- لا تضخِّم من الأساسيات.

- لا تقارن نفسك بغيرك.

- ليس الإسراف حقًّا للزوجة والأولاد.

- صارح أسرتك وشاورهم في الميزانية.



منقول
flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن الواحات
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 1870
العمر : 38
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عشر جلسات تنقدك من الديون   الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 10:15 am


_________________
لا اله إلا الله محمدرسول الله صلى الله عليه وعلى آله و صحبه
اللهم لك الحمد و الشكر كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشر جلسات تنقدك من الديون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: نادي المجازين - نقاش حر-
انتقل الى: