المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر

هذا المنتدى يهتم بمشاكل و طلبات و اقتراحات الأساتذة المجازين
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العمل بالحاسوب الآلي وما يترکه من اثر على العين والرؤية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ. زاد
عضو فضي


عدد الرسائل : 252
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

مُساهمةموضوع: العمل بالحاسوب الآلي وما يترکه من اثر على العين والرؤية   الخميس أبريل 03, 2008 7:19 pm

العمل بالحاسوب الآلي وما يترکه من اثر على العين والرؤية

<table> <tr> <td align="center">
</td></tr><tr> <td align="center"> </td></tr></table>

وتفيد الارقام العلمية والطبية بهذا الصدد ان ثلاثة ارباع الذين يعملون خلف الحاسوب بكثرة، تظهر عليهم علائم C.V.S.
ومع
تزايد الاستفادة من الحاسوب الآلي في اماكن العمل والمنازل من يوم لآخر
فان الذي يبدو ان عدد الذين يعانون من اعراض C.V.S هو في تزايد كذلك.
والسؤال الذي يطرح هنا هو ما هي اعراض C.V.S؟
وللاجابة عن هذا السؤال نقول:
ان من اهم اعراض C.V.S تعب العين وجفاف العين، وحرقتها، وتساقط الدموع منها، وظهور غشاوة امام العين.
واذا
كانت هذه الاعراض من C.V.S على العين فان هناك اعراض اخرى تظهر على جسم
العامل بالحاسوب الآلي منها آلام تصيب الرقبة والكتفين وثمة حقيقة علمية
وطبية، ينبغي الاشارة اليها هنا، وهي ان عين الانسان، ترى الحروف المطبوعة
بشكل افضل من رؤيتها للحروف المعروضة على شاشة المراقب الآلي، الذي يشكل
جزءاً اساسياً من مكونات الحاسوب.
والسبب في هذا الامر يعود الى ان
الحروف المطبوعة تبدو على الصفحات البيضاء للكتاب مثلاً اكثر وضوحاً لا بل
ان حواف هذه الحروف وزواياها اكثر وضوحاً كذلك، والامر ليس كذلك بالنسبة
للحروف التي تبدو على شاشة المراقب الآلي، حيث يقل وضوح الحروف في المراتب
شيئاً فشيئاً امام عين الناظر.
وبعد ان تتدرح الحروف في شاشة الحاسوب
في اللون تصل الى اللون الرمادي ثم تتلاشى. وعليه فان حواف الحروف في
المراقب لا تمتلك وضوح الحروف المطبوعة اطلاقاً.
ومن اهم اسباب جفاف
العين وحرقتها اثناء العمل خلف الحاسوب، تدني عدد مرات تحريك الجفون،
فالذين يعملون بجهاز الحاسوب لا يحركون اجفانهم الا بمقدار 20% من حركات
اجفان الاخرين.
وهذا الامر بالاضافة الى التحديق في شاشة المراقب
والتركيز على موضوع العمل يؤدي الى بقاء الاجفان مفتوحة لمدة اكبر، مما
يؤدي الى تبخر الدموع بشكل اسرع من على العين.
وبعد هذه المقدمة شبه
المبسوطة حول تأثير الحاسوب على عين الانسان، بودنا ان نقدم عشر توصيات
للتقليل من اعراض C.V.S وهذه الوصايا العشر هي كالتالي:
اولاً ينبغي ان
يكون مركز شاشة المراقب الآلي ادنى من مستوى العين بمسافة تتراوح ما بين
10 و 20 سانتيمتراً ،وهذا الوضع يؤدي الى ان يكون مستوى الجفون ادنى، ويضع
جزءاً من العين في مقابل الهواء ويقلل من آلام الرقبة والكتفين.
ولابد
ان يكون المراقب على ارتفاع مناسب ولا بد كذلك من تنظيم ارتفاع الكرسي في
قبال مكتب او منضدة العمل التي يعلوها الحاسوب، بالشكل الذي يكون فيه ساعد
اليد موازياً لسطح الارض اثناء العمل بلوحة المفاتيح.
ثانياً: ينبغي
وضع المراقب الآلي بشكل لا تشع عليه اشعة الشمس او ضوء الغرفة وذلك باسدال
الستائر والتقليل من انارة الغرفة الى النصف قياساً على الحالات
الاعتيادية.
وفي حال استخدام المصباح المنضدي ينبغي ان لا يتجه ضوءها الى العين وشاشة المراقب.
ثالثاً لا بد خلال العمل بالحاسوب من تحريك الجفون بشكل ارادي، فهذا الامر يؤدي الى ترطيب العين بالدموع وبالتالي عدم جفافها.
رابعاً
ضرورة استراحة العين خلال فترة العمل بالحاسوب، فينبغي ابعادها عن المراقب
الآلي مرة واحدة كل 5 الى 10 دقائق، ولمدة 5 الى 10 ثواني ينبغي النظر الى
شيء بعيد لتستريح عضلات العين.
خامساً تصاب العين بتعب عند الذين
يمارسون الطباعة بواسطة الحاسوب، حيث لا بد من تغيير اتجاه النظر ما بين
المراقب والمادة المكتوبة من حين لآخر وبغية توقي هذا الاجهاد لا بد من
وضع المكتوبات في الحد الادنى من المسافة مع المراقب وفي وضع مواز له كذلك.
سادساً ينبغي ان تكون المسافة بين المراقب والعين ما بين 50 و 60 سانتيمتراً.
سابعاً
ينبغي تنظيم اضاءة المراقب مع انارة الغرفة بحيث يكون هناك تناسق بين
الاثنين، ومن اساليب تنظيم اضاءة المراقب النظر الى صفحة وب ذات لون ابيض،
فاذى بدى بياض الصفحة كمصدر ضوء، فان هذا يدل على ان اضاءة المراقب كثيرة
ولا بد من تقليلها.
ثامناً ينبغي تنظيم المشخصات الاخرى للمراقب الآلي، وهنا لا بد من القول ان نوعية عرض الصور على المراقب تتحكم فيها ثلاثة عوامل هي
سرعة التجديد، قابلية التجزئة والتفكيك، الحد النقطي.
واما
سرعة التجديد Refresh Rate فتؤشر على تردد تجديد الصورة على المراقب، على
ان التردد المتدني، يمكن ان يكون منعباً للعين ثم ان الترددات المتدنية
جداً هي سبب في ايجاد ما يمكن ان يسمى قفزة في الصورة الظاهرة. هذا وان
افضل سرعة للتجديد هي ما يقرب من 70 هرتز.
ان قابلية التجزئة والتفكيك
Resolution ترتبط بسرعة التجديد، واما المراد منها فهو تجمع عدد من
بيكسلات الصورة على شاشة المراقب الآلي، ويتناسب وضوح الصورة مع عدد الـ
بيكسلات تناسباً طردياً.
على ان الحد النقطي يؤثر على وضوح الصورة والعلاقة بين الحد النقطي Dot Pitch ووضوح الصورة علاقة عكسية.
ان
سرعة التجديد وقابلية التفكيك يمكن تنظيمها في خصوصيات المعروضات او ما
يسمى بـ Display properties في نظام ويندوز، بيد ان الحد النقطي لا يمكن
تنظيمه.
تاسعاً اذا تم مراعاة الوصايا المذكورة واصيب الشخص باعراض
C.V.S، فما عليه حين استخدام الحاسوب الا الاستفادة من نظارات خاصة، ففي
بعض الاحيان يكون اشكال في الرؤية في الحد المتوسط.
عاشراً ينبغي السعي
اثناء العمل خلف جهاز الحاسوب الى حفظ الرقبة في وضع مستقيم، ودفع
المنكبين الى الخلف ان تقويس الظهر اثناء العمل الطويل خلف جهاز الحاسوب
الآلي، يسبب آلاماً في الرقبة والمنكبين.
ثم انه ينبغي حين الجلوس خلف
الحاسوب ألصاق الظهر بموخرة الكرسي. اما ارتفاع الكرسي فينبغي ان يكون
بحيث اذا ما جلس الشخص عليه لا تتدلى قدماه بل تلاصق سطح الارض دقيقاً ولا
بد ان تكون الركبتين في وضع بزاوية 90 درجة او وضع قائم بعبارة اخرى.
اما لوحة المفاتيح الـ Mouse و Key Bord فلا بد ان يكونا قريبين من اليدين، ودون مستوى المرفق.
واخيراً
نقول اذا استمرت اوجاع العيون مع رعاية كل ما ذكرنا، فلا بد من مراجعة
طبيب العيون المختص اذ لا مناص من هذه المراجعة في مثل هذه الحالة.

ثمة وصايا عشر لتجنب اجهاد العين تقرأها في هذا المقال ان العمل والتعامل
مع الحاسوب الآلي يترك اثره على عين الانسان والرؤية لدية، وتسمى مجموعة
الآثار التي تظهر على العين او على مديات النظر عند الانسان وهو يعمل
بجهاز الحاسوب ـ CVS.

king king king king king king king king king king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العمل بالحاسوب الآلي وما يترکه من اثر على العين والرؤية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الأول للأساتذة المجازين في الجزائر :: منتدى الكومبيوتر و البرمجيات-
انتقل الى: